13 من أهم فوائد وأضرار البرقوق المجفف: الحفاظ على صحة العيون

فوائد البرقوق المجفف

فوائد البرقوق المجفف

فوائد البرقوق المجفف عديدة ومتنوعة، مما يجعله إضافة ممتازة لأي نظام غذائي صحي. هذا النوع من الفواكه المجففة يمتلك قيمة غذائية مرتفعة نظراً لمحتواه الغني من الفيتامينات والمعادن والعناصر الغذائية الأخرى. من دعم صحة العظام والجهاز الهضمي إلى خفض ضغط الدم والكولسترول، يقدم البرقوق المجفف فوائد صحية لا تُحصى. ومع ذلك، يجب تناوله بحذر نظراً لبعض الأضرار المحتملة المرتبطة بالاستهلاك المفرط.

فوائد البرقوق المجفف

القيمة الغذائية للبرقوق المجفف

تحتوي كل حبة برقوق مجففة خالية من البذرة على مغذيات متعددة، بما في ذلك الماء (2.94 غرام)، الطاقة (22.8 سعرة حرارية)، البروتينات (0.2 غرام)، الألياف الغذائية (0.67 غرام)، الفسفور (6.56 ملليغرام)، الكالسيوم (4.08 ملليغرام)، المغنيسيوم (3.9 ملليغرام)، البوتاسيوم (69.5 ملليغرام)، الزنك (0.042 ملليغرام)، النياسين (0.18 ملليغرام)، الفوليت (0.38 مايكروغرام)، فيتامين أ (74.2 وحدة دولية)، وفيتامين ك (5.65 مايكروغرام). هذا التنوع الكبير في العناصر الغذائية يجعل من البرقوق المجفف إضافة ممتازة لأي نظام غذائي صحي.

دعم صحة العظام

تحتوي حبات البرقوق المجفف على نسبة مرتفعة من مضادات الالتهاب ومضادات الأكسدة والعديد من العناصر الغذائية الهامة للعظام، مثل: فيتامين ك، والمغنيسيوم، والفسفور. هذه المكونات قد تسهم في الحفاظ على صحة العظام، وحماية النسيج العظمي من فقدان كثافته أو تأخير تداعي الكثافة العظمية، لا سيما لدى كبار السن، وتحسين قدرة الجسم على تكوين أنسجة عظمية جديدة وصحية باستمرار.

الحفاظ على صحة الجهاز الهضمي

يحتوي البرقوق المجفف بوفرة على مركبات وعناصر غذائية داعمة لصحة الجهاز الهضمي، أبرزها الألياف الغذائية بنوعيها القابل للذوبان وغير القابل للذوبان. هذه التركيبة المميزة قد تجعل تناول البرقوق يسهم في الحفاظ على انتظام وتيرة عمليات الهضم والإخراج، ومقاومة حالات الإمساك، ودعم الحالة الصحية لبكتيريا الأمعاء، ورفع قدرة القناة الهضمية على امتصاص المغذيات المختلفة والمتنوعة من الطعام.

خفض ضغط الدم والكولسترول

من الفوائد المحتملة لتناول البرقوق المجفف هي تأثيره الإيجابي على جهاز الدوران، حيث قد يساعد على إحداث انخفاض ملحوظ في مستويات ضغط الدم، وإعادة الاتزان لمستويات الكولسترول في الجسم من خلال تقليل الكولسترول السيئ وتعزيز الكولسترول الجيد. هذا يمكن أن يقلل من فرص التعرض للعديد من أمراض القلب والأوعية الدموية.

الحفاظ على صحة العيون

يحتوي البرقوق المجفف على مضادات أكسدة وعناصر غذائية هامة لصحة العيون، مثل اللوتين، والزنك، وفيتامين أ، وفيتامين ج، وفيتامين هـ. هذه المكونات تساعد على تقليل فرص الإصابة بأمراض العيون التنكسية، مثل مرض الساد، وجعل العيون أقل عرضة للإجهاد التأكسدي.

مقاومة فقر الدم

قد يكون للبرقوق المجفف تأثير إيجابي على حالة فقر الدم، فهو غني بالحديد الذي يلعب دورًا هامًّا في إنتاج كريات الدم الحمراء. نقص الحديد يمكن أن يقلل من قدرة الجسم على إنتاج كريات دم حمراء صحية، مما قد يتسبب في تحفيز الإصابة بفقر الدم. تناول البرقوق المجفف يمكن أن يساعد في مقاومة فقر الدم وتخفيف حدته.

فوائد أخرى للبرقوق المجفف

هناك فوائد أخرى متعددة للبرقوق المجفف، مثل المساعدة في فقدان الوزن الزائد من خلال تعزيز الشعور بالشبع لفترة أطول، وخفض مستويات سكر الدم المرتفعة، وتعزيز إدرار البول، مما يساعد الجسم على التخلص من السموم، والحفاظ على صحة الكبد، ومقاومة التهاب الكبد

أضرار البرقوق المجفف

تفاقم الإسهال واضطرابات هضمية

على الرغم من أن البرقوق المجفف يحتوي على الألياف الغذائية التي تساعد في تحسين عملية الهضم، إلا أن تناوله بكميات كبيرة يمكن أن يؤدي إلى تفاقم الإسهال، خاصة لدى الأشخاص الذين يعانون من مشاكل هضمية مسبقاً. البرقوق المجفف له تأثير ملين، مما قد يجعل الأمور أسوأ بالنسبة للأشخاص الذين لديهم حساسية من الألياف أو يعانون من اضطرابات الجهاز الهضمي.

مخاطر الأكريلاميد المسرطنة

أحد الأضرار الكبيرة المرتبطة بالبرقوق المجفف هو احتمالية احتوائه على مادة الأكريلاميد المسرطنة. هذه المادة قد تتشكل عند تجفيف البرقوق في درجات حرارة عالية. الأكريلاميد مادة كيميائية تم ربطها بزيادة مخاطر الإصابة بالسرطان، وبالتالي فإن استهلاك البرقوق المجفف المعالج في درجات حرارة مرتفعة يمكن أن يكون ضاراً على المدى الطويل.

اضطرابات الجهاز الهضمي

يحتوي البرقوق المجفف على كمية كبيرة من السوربيتول، وهو نوع من الكحول السكري الذي يمكن أن يسبب اضطرابات هضمية مثل الغثيان، تطبل البطن، التشنجات، والنفخة والغازات. الأشخاص الذين لديهم حساسية تجاه السوربيتول أو الذين يعانون من متلازمة القولون العصبي قد يجدون أن تناول البرقوق المجفف يزيد من حدة أعراضهم.

زيادة الوزن والتفاعل مع الأدوية

تناول البرقوق المجفف بكميات كبيرة يمكن أن يؤدي إلى زيادة الوزن بسبب محتواه العالي من السكريات والسعرات الحرارية. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يتفاعل البرقوق المجفف مع بعض الأدوية، خصوصاً أدوية خفض سكر الدم، مما قد يؤثر سلباً على فعالية هذه الأدوية ويزيد من مخاطر المضاعفات الصحية.

تحفيز الإصابة بالإسهال

تناول البرقوق المجفف بكميات كبيرة قد يؤدي إلى تحفيز الإصابة بالإسهال، بسبب تأثيره الملين. هذا يمكن أن يكون ضاراً بشكل خاص للأطفال وكبار السن الذين قد يكونون أكثر عرضة للجفاف ومشاكل التوازن الكهربائي نتيجة الإسهال المتكرر.

الاختلالات الهضمية والنفخة

يمكن أن يسبب البرقوق المجفف الاختلالات الهضمية والنفخة بسبب محتواه من الألياف والسوربيتول. هذه المشاكل الهضمية قد تتفاقم مع الاستهلاك المفرط، مما يجعل من المهم تناول البرقوق المجفف بكميات معتدلة لتجنب هذه الآثار الجانبية غير المريحة.

فوائد وأضرار البرقوق المجفف

يُعتبر البرقوق المجفف من الأطعمة الغنية بالعناصر الغذائية المفيدة، مثل الألياف الغذائية، والفيتامينات، والمعادن التي تسهم في دعم صحة العظام، والجهاز الهضمي، وخفض ضغط الدم والكولسترول، والحفاظ على صحة العيون، ومقاومة فقر الدم. ولكن، قد يسبب بعض الأضرار مثل تفاقم الإسهال، ورفع فرص الإصابة بالسرطان عند تجفيفه في درجات حرارة عالية، واضطرابات هضمية مثل الغثيان وتطبل البطن، وزيادة الوزن عند الإفراط في تناوله.

آخر تحديث على: 31/05/2024
  • المصدر:
  • nih

ملحوظة: محتوى هذا القسم إعلامي وتعليمي فقط ولا ينبغي اعتباره بديلاً عن زيارة الطبيب للتشخيص والعلاج.
نسخ محتوى الموقع بذكر الاسم mawduat360.com والرابط المباشر غير ممنوع.