9 من أهم فوائد وأضرار قشر المانجو في الوقاية من الأمراض!

فوائد قشر المانجو

فوائد قشر المانجو, فوائد قشر المانجو للجنس , فوائد قشر المانجو للوجه , أضرار قشر المانجو , طرق استخدام قشر المانجو , فوائد قشر المانجو للاطفال , فوائد قشر المانجو للحامل , فوائد قشر المانجو للشعر , قشر المانجو للتخسيس

يُعد قشر المانجو من المكونات الغنية بالمغذيات التي غالبًا ما يتم إغفالها، حيث يشكل حوالي 15-20% من الفاكهة بأكملها. يتميز هذا القشر بأنه يحتوي على نسبة عالية من البوليفينول مقارنةً باللب نفسه، مما يجعله مصدرًا ممتازًا للمركبات الفينولية مثل البكتين والكاروتينات والمركبات النشطة بيولوجيًا. هذه المركبات لها تأثيرات إيجابية على الصحة، بما في ذلك تعزيز صحة الجهاز الهضمي والحماية من بعض الأمراض المزمنة. سنتناول في هذا المقال فوائد قشر المانجو بالتفصيل.

فوائد قشر المانجو

فوائد قشر المانجو

  • 🟢 تنظيم مستويات السكر في الدم
  • 🟢 الخصائص المضادة للميكروبات
  • 🟢 تعزيز صحة الجلد والشعر
  • 🟢 الحماية من الأمراض العصبية التنكسية
  • 🟢 دعم وظائف الجهاز المناعي
  • 🟢 تقليل خطر الإصابة بالسرطان
  • 🟢 محاربة الجذور الحرة والحماية من الأمراض المزمنة
  • 🟢 دعم صحة الجهاز الهضمي والأمعاء
  • 🟢 تقليل الالتهابات وتعزيز التئام الجروح
  • 🟢 تحسين إدارة الوزن والشعور بالشبع

ألياف قشر المانجو وصحة الأمعاء

قشر المانجو يحتوي على كمية كبيرة من الألياف، خاصة عند تجفيفه حيث يمكن أن يشكل حتى 40% من محتواه. البكتين، وهو نوع من الألياف الموجود في قشر المانجو، يلعب دورًا مهمًا في دعم صحة الجهاز الهضمي ويساهم في نمو البكتيريا النافعة في الأمعاء. هذا يعزز الشعور بالشبع ويساعد في تقليل السعرات الحرارية المستهلكة، مما يدعم بدوره إدارة الوزن بشكل صحي.

تعزيز المناعة والشفاء بفيتامينات قشر المانجو

قشر المانجو غني بفيتامين سي وفيتامين هـ، اللذان يعتبران عنصرين غذائيين مهمين لتعزيز وظائف الجهاز المناعي والتئام الجروح. فيتامين سي يساعد في حماية الجسم من العدوى ويعزز الصحة الخلوية، بينما فيتامين هـ يسرع من عملية التئام الجروح ويدعم تجديد الجلد.

الخصائص المضادة للسرطان في قشر المانجو

الدراسات العلمية كشفت عن وجود خصائص مضادة للسرطان في قشر المانجو، خصوصًا بفضل الأحماض الفينولية والفلافونويدات الموجودة فيه. تشير الأبحاث إلى أن هذه المركبات قد تكون فعالة ضد أنواع معينة من السرطان، مثل سرطان الثدي، من خلال منع تكاثر الخلايا السرطانية.

قشر المانجو والحماية من الأمراض المزمنة

قشر المانجو يحتوي على مضادات أكسدة قوية مثل الكاروتينات والفينولات، التي تساهم في الحماية من أمراض مثل أمراض القلب. هذه المركبات تساعد في مكافحة الجذور الحرة في الجسم، مما يقلل من خطر الإصابة بأمراض مرتبطة بالالتهاب والأكسدة، مثل السمنة وارتفاع ضغط الدم.

الحماية من مرض السكري بواسطة قشر المانجو

يعتبر قشر المانجو مصدراً غنياً بالألياف الغذائية ومضادات الأكسدة التي تلعب دوراً مهماً في الوقاية من مرض السكري. تساهم هذه المكونات في تنظيم مستويات الجلوكوز في الدم، وتحمي البنكرياس من التلف الناتج عن الإجهاد التأكسدي، مما يساعد في الحفاظ على كفاءة إنتاج الأنسولين. استهلاك قشر المانجو يمكن أن يكون بمثابة تدبير وقائي ضد التقلبات المفاجئة في مستويات السكر بالدم، ويعزز من صحة الجهاز الهضمي بشكل عام.

خصائص مضادة للميكروبات في قشر المانجو

يحوي قشر المانجو على خصائص مضادة للميكروبات تجعله فعالاً في مكافحة مجموعة واسعة من الميكروبات، بما في ذلك بكتيريا مثل الإشريكية القولونية والسالمونيلا، وفطريات مثل Aspergillus Niger. يرجع هذا التأثير المضاد للميكروبات إلى تركيزات الأحماض الفينولية العالية الموجودة في قشر المانجو، مما يجعله مكوناً طبيعياً ممتازاً لدعم الصحة والوقاية من العدوى.

فيتامين هـ في قشر المانجو لصحة الجلد والشعر

قشر المانجو، وخصوصاً القشر المستخلص من الثمار الناضجة، يعج بفيتامين هـ، المعروف بفوائده العظيمة لصحة الجلد والشعر. يساعد هذا الفيتامين في تقليل الأضرار التي تسببها الأشعة فوق البنفسجية للجلد، ويغذي الجلد من الداخل، مما يؤخر علامات الشيخوخة ويقلل من الالتهابات. بالإضافة إلى ذلك، يساهم استهلاك قشر المانجو في تعزيز صحة فروة الرأس وتحفيز نمو الشعر.

قشر المانجو والوقاية من الأمراض العصبية التنكسية

يحتوي قشر المانجو على كميات أكبر من مادة Mangiferin مقارنة بلب المانجو نفسه. هذه المادة الكيميائية النباتية النشطة تحمل إمكانات واعدة في الوقاية من الأمراض العصبية التنكسية مثل مرض الزهايمر. من خلال تقليل الإجهاد التأكسدي، يمكن لـ Mangiferin أن يساهم في حماية الخلايا العصبية وتقليل خطر تطور هذه الأمراض، مما يعزز من صحة الدماغ ووظائفه.

خلاصة الفوائد الصحية لقشر المانجو

في الختام، يتضح أن قشر المانجو يحمل كنوزًا من الفوائد الصحية التي قد تغيب عن الكثيرين. من تنظيم مستويات السكر في الدم وحماية البنكرياس، إلى خصائصه المضادة للميكروبات وتأثيراته الإيجابية على صحة الجلد والشعر، وصولاً إلى دوره في الوقاية من الأمراض العصبية التنكسية، يبرز قشر المانجو كعنصر غذائي قيم يستحق الاهتمام والاستخدام الأمثل.

آخر تحديث على: 31/01/2024

ملحوظة: محتوى هذا القسم إعلامي وتعليمي فقط ولا ينبغي اعتباره بديلاً عن زيارة الطبيب للتشخيص والعلاج.
نسخ محتوى الموقع بذكر الاسم mawduat360.com والرابط المباشر غير ممنوع.