12 من أهم فوائد وأضرار المانجو للبشرة + ما يجب أن تعرفه!

فوائد المانجو للبشرة

فوائد المانجو للبشرة, ماسك المانجو للبشرة , فوائد المانجو للبشرة الدهنية , فوائد المانجو للبشرة والشعر , ماسك المانجو والنشا للوجه

أصبحت الفواكه مكونًا أساسيًا في منتجات العناية بالبشرة في الآونة الأخيرة، ومع الفوائد العديدة للمانجو للبشرة التي تعاني من حب الشباب، والشيخوخة المبكرة، والبقع الداكنة، والبهتان، فلماذا تبحث عن بديل؟ تعتبر ثمرة المانجو مصدرًا رائعًا للفيتامينات والمعادن وتلعب دورًا هامًا في إنتاج الكولاجين الذي يعمل على شد البشرة.

فوائد المانجو للبشرة

فوائد المانجو للبشرة

  • 🟢 تعزيز الكولاجين
  • 🟢 التقشير الطبيعي
  • 🟢 تفتيح البقع
  • 🟢 مضاد للأكسدة
  • 🟢 مرطب فعّال
  • 🟢 نضارة وإشراق
  • 🟢 تجديد خلايا البشرة
  • 🟢 محاربة الشيخوخة
  • 🟢 توحيد لون البشرة
  • 🟢 تنقية المسام

المانجو في منتجات العناية بالبشرة

يُستخدم لب المانجو، والمستخلصات، والزبدة، وحتى القشور كمكونات طبيعية في العناية بالبشرة لحمايتها وتجديدها وتنعيمها. غالبًا ما ترى مستخلص المانجو وزبدة المانجو في المنتجات.

أصل المانجو وتنوعها

تنشأ المانجو من البلدان الاستوائية حيث تكون الحرارة والرطوبة مناسبة لزراعتها. لكن بعض المنتجين من كاليفورنيا، وفلوريدا، وأمريكا الوسطى، والمكسيك نجحوا في زراعة الفاكهة للسوق الأمريكية. تستغرق الشجرة من أربع إلى ست سنوات حتى تصبح جاهزة لحمل الثمار. تُزهر شجرة المانجو، ومن ثم تنمو الثمار من الزهور. بمجرد أن تزهر الفاكهة، تستغرق من 100 إلى 150 يومًا حتى تصبح جاهزة للقطف. الفاكهة تكون دائرية، أو على شكل كلية، أو بيضوية مع قشرة صفراء، أو حمراء، أو خضراء. يختلف اللون والحجم من منتج إلى آخر، لكن اللب والقشرة تظلان مغذيين أينما نمت.

استخدامات المانجو للعناية بالبشرة

تساعد وضع لب المانجو على بشرتك في تنظيف المسام ومنع ظهور الرؤوس السوداء والبثور. استخدم اللب المهروس لتشكيل قوام يمكن تركه على وجهك لمدة خمس إلى عشر دقائق. ثم اغسله وجفف بشرتك بالتربيت. مستخلص المانجو مكون رائع للإدراج في المنتجات التي تساعد على منع حب الشباب حيث تكون المانجو مليئة بخصائص التنظيف والقابضة.

تترك مكونات المانجو بشرتك نظيفة وصحية عن طريق تنظيف أي بكتيريا من بشرتك. استخدم منتجات تحتوي على المانجو بانتظام لتجنب المزيد من الانتكاسات. كما تلعب زبدة المانجو دورًا هامًا في روتين العناية ببشرتك، وهي مهمة بشكل خاص كمرطب بمكون واحد بسيط لأولئك ذوي البشرة الحساسة.

القيم الغذائية للمانجو وفوائدها للبشرة

تعج المانجو بالقيم الغذائية من الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة. إنها طريقة طبيعية وآمنة (ما لم تكن تعاني من حساسية) لاستخدام المانجو في العناية ببشرتك والحفاظ على صحتها. فما الذي يجعل المانجو صحية للغاية؟ فيتامين C – هذا الفيتامين المهم يقلل من الضرر الناجم عن أشعة الشمس فوق البنفسجية، وعلى الرغم من أنه ليس واقيًا من الشمس، إلا أنه يحمي ضد الجذور الحرة. يكون تطبيق فيتامين C موضعيًا (عبر الجلد) أكثر فعالية لهذا الغرض من تناوله عن طريق الفم.

كما يمكن أن يقلل من الالتهاب الناتج عن حب الشباب ويفتح لون البشرة. فيتامين A – المعروف أيضًا باسم الريتينول، يقلل من الخطوط الدقيقة عن طريق تحفيز إنتاج الكولاجين وتفتيح البقع الداكنة على البشرة. فيتامين B6 – فيتامين قابل للذوبان في الماء يقلل من الزهم على البشرة (البشرة الدهنية). النحاس – يقلل من الخطوط الدقيقة والتجاعيد، يفتح لون البشرة ويقاوم الضرر من الجذور الحرة.

البوتاسيوم – يحافظ على ترطيب الخلايا لترطيب البشرة. المغنيسيوم – يساعد على تقليل البشرة الدهنية، حب الشباب، والوردية. بيتا كاروتين – يعزز المناعة ويحمي البشرة ضد البكتيريا والسموم. فيتامين E – فيتامين قابل للذوبان في الدهون مشهور بترطيب البشرة. فيتامين K – فيتامين قابل للذوبان في الدهون يساعد على تقليل علامات التمدد والأوردة العنكبوتية.

المانجو وصحة الجهاز المناعي

تستطيع الميكرونوترينتات مثل الفينول ومضادات الأكسدة أن تنتقل داخل الخلايا لحماية الجسم من بعض الأمراض المناعية والتنكسية. يمكن أن يتعرض جهازك المناعي للخطر إذا تحللت الخلايا، لذا للحفاظ على صحة خلاياك، استشر أخصائي تغذية للحصول على الجرعات الموصى بها وأفكار حول كيفية الحصول على المزيد من المانجو في نظامك الغذائي. ويساعد تطبيق المانجو موضعيًا بجميع أشكالها على دعم جهاز المناعة بطريقة مختلفة، من خلال اختراق الجلد والعمل مباشرة على المشاكل.

المانجو والحماية الجينية

يعتبر الحمض النووي قلب تكوين جسمك. إذا تضرر الحمض النووي بسبب العمر، أو المرض، أو النظام الغذائي السيئ، أو الإجهاد التأكسدي، يصبح متغيرًا ويمكن أن يتفاعل عن طريق مختلف الأمراض بما في ذلك السرطان والأمراض المناعية الذاتية. الحفاظ على حالة الحمض النووي الخاص بك بشكل صحيح أمر بالغ الأهمية لعيش حياة طويلة وصحية.

المانجو كعلاج طبيعي للبشرة

مانجيفيرين، الموجود في البذور والقشور ونوى المانجو، هو مضاد أكسدة قوي. يساعد هذا المضاد للأكسدة على تخفيف الالتهاب الناتج عن حب الشباب وغيره من الحالات الجلدية الالتهابية. استخدم المانجو كعلاج يومي لشفاء بشرتك من نوبة حب الشباب أو تفشي الوردية. يمكنك استخدامه بأشكال مختلفة كعلاج جمالي طبيعي، وتشمل هذه: زيت بذور المانجو، ولب المانجو الممزوج لصنع هريس يمكن دمجه مع مكونات أخرى لصنع قناع للوجه، ومسحوق مستخلص المانجو (المتكون من القشور) الذي يمكن إضافته إلى مكونات مكملة لصنع مرطب، قناع أو منظف قوي.

دور الفيتامينات A و C في دعم الجهاز المناعي

تساهم فيتامينات A و C بشكل فعال في الحفاظ على قوة الجهاز المناعي من خلال دورها في إنتاج بروتينات الكولاجين، وهي العناصر الأساسية للأحماض الأمينية التي تشكل الأنسجة الضامة في الجسم. هذه البروتينات لا تقتصر فائدتها على تحسين الصحة العامة والرفاهية فحسب، بل تعزز أيضًا مرونة البشرة وتمنحها النضارة والحيوية.

فوائد الأحماض الألفا هيدروكسية في المانجو لتجديد البشرة

تتميز الأحماض الألفا هيدروكسية الموجودة في المانجو بقدرتها الممتازة على التقشير الكيميائي، حيث تعمل على تفكيك الروابط بين خلايا الجلد الجافة باستخدام مكونات كيميائية، مما يساعد على إزالة الجلد الممل والجاف ليكشف عن بشرة جديدة ومشرقة. يعمل لب ثمرة المانجو على تجديد خلايا البشرة، ويضفي لمعانًا رائعًا، ويعمل كمرطب طبيعي للبشرة الجافة.

استخدام مستخلص قشر المانجو لتفتيح البقع الداكنة

يمكن لمستخلص قشر المانجو أن يساهم في تقليل البقع الداكنة وتوحيد لون البشرة. لاستخدام القشر على هذا النحو، يجب أولًا تجفيف القشرة بواسطة تقشيرها ثم تجفيفها في الفرن على حرارة منخفضة لمدة تصل إلى سبع ساعات، أو يمكن تجفيفها خارجًا في الدول ذات المناخ الحار لبضعة أيام. بعد جفاف القشور، يمكن طحنها إلى مسحوق باستخدام هاون ومدقة، ومن ثم استخدام هذا المسحوق في خلطات تنظيف الوجه بانتظام.

المانجو مصدر غني بمضادات الأكسدة والفيتوكيميائيات

تحتوي المانجو على نسبة عالية من مضادات الأكسدة والفيتوكيميائيات التي تحمي الجسم من الجذور الحرة التي تضر بالجلد وتسبب الشيخوخة المبكرة. استخدام لب المانجو في إعداد علاجات الترطيب يمكن أن يساعد بشرتك على الظهور والشعور بمظهر أكثر شبابًا.

تأثيرات متعددة لاستخدام زبدة المانجو ولبها على البشرة

بعد استخدام زبدة المانجو، أو لب المانجو، أو مرطب يحتوي على المانجو، ستلاحظ أن بشرتك أصبحت نظيفة وصحية مع توهج مميز. تشمل فوائد قشر المانجو الأحماض الألفا هيدروكسية ومضادات الأكسدة الموجودة في الفاكهة التي يمكن أن تنظف المسام عن طريق إزالة الأوساخ والزيوت، وتحارب ضرر الجذور الحرة، وتحمي من الشيخوخة المبكرة، وتعزز التحول الخلوي لإنتاج الكولاجين.

يمكن القول بأمان أن ثمرة المانجو تحتوي على ما يكفي من الفيتامينات، والمعادن، والمركبات الفعالة الأخرى لخلق علاج جمالي طبيعي ومغذي لبشرتك. مع العديد من فوائد المانجو لصحة البشرة، لا حاجة للبحث عن مرطب فعال وحامي للبشرة خارج هذا النطاق.

خاتمة: المانجو، إكسير الشباب لبشرتك

في ختام ما تم مناقشته، يتضح أن المانجو ليست مجرد فاكهة استوائية شهية، بل هي كنز من الفوائد للبشرة. تتعدد استخداماتها من ترطيب البشرة وحتى مكافحة علامات الشيخوخة، مرورًا بتفتيح البقع الداكنة وتجديد خلايا البشرة. لذا، فإن دمج المانجو في روتين العناية بالبشرة يعد خطوة ذكية للحفاظ على بشرة نضرة وشابة.

آخر تحديث على: 30/01/2024

نسخ محتوى الموقع بذكر الاسم mawduat360.com والرابط المباشر غير ممنوع.